صراط المستقيم
مسار واحد لكل ألف

عشرة قرون من عصر أوّل البشر آدم عليه السـّلام إلى آخر الرسل نوح عليه السـّلام مأمورون أن يعيشوا حسب خلاصة الكتاب الإلهي الذي علـّم من الجنّة. تدريجيا حينما ضلّ الناس من صراط المستقيم الذي هو خلاصة الكتاب بحثّ الشيطان فقد أوتي لأوّل الرسل نوح عليه السـّلام كتاب الإلـهي في شكل الكتاب. إنّما نزل الذكر (نفس كتاب الإلهي) من الجنّة إلى الأرض بطريق ثلاثمئة وثلاثة عشر من الرسل في جميع العصر ليهدي الناس إلى ” صراط المستقيم ” ذي صراط الخالق.يعني ولو كان جسد الكتب في لغة متنوّعة فنفسه واحدة, هو الذكر..وجميع الكتب الإلهي هدى للناس في ذلك العصر ويلزم قراءته تكريرا على الناس الذين عاشوا عند نزوله في ذلك العصر. ولذا جميع كتب الإلهي قرآن.(معنى القرآن في اللغة ما يحتاج للقراءة تكريرا). الكتاب الذي نزل على النبي محمد صلعم في اللغة العربية هو آخر كتاب يختم به كتب السماوية كما هو مجمل جميع الكتب.وليس الإسلام والقرآن للمسلمين فقط وليس النبي محمد صلعم مؤسّسه. الإسلام هو دين الفطرة أي فطرة الله التي فطر الناس جميعا كما ذكر في القرآن.وذلك الدّين القيّم الذي ارتضى الخالق لعباده.

اقرأ أكثر

أذكر
أذكر هو الكتاب عزيز

الذكر هو الكتاب الذي نزل من الجنّة إلى الأرض من أوّل الرسل نوح عليه السلام إلى آخر الرسل محمّد صلعم. الذكر(خلاصة القرآن) هو غذاء النفس وملبسها وبصرها. الذكر هو الكتاب الوحيد الذي تولـّى حفاظته ربّ العالمين. الذكر هو الميزان والأمانة لإقامة الكون في ميزانه. الذكر هو التذكرة الوحيدة لمن يريد للرجوع إلى الجنّة كما هو المهيمن والجنّة المانعة من كلّ آفات ومصائب ونار جهنّم. الذكر هو السلاح الوحيد لإنتهاء سفك الدّم وإزالة الإرهاب وتطرفية وأعمال الإفساد ولتمكين إتّحاد الإنسان العالمي. الذكر هو الكتاب العزيزالذي لم يخلطه الباطل قبل تدوينه وبعده وتنزيل من الله الخبير. وقد وصف مؤلـّف الكتاب العزيز أي ” الذكر ” في آية 59 الفرقان بالخبير. الذكر هو أحسن تفسير القرآن و تنبيه حكيم. من الذين يكفرون ” الذكر ” ويكذّبونه من الناس بعد إذ جاءهم فأولئك هم وقود النار

اقرأ أكثر

مقالات

اقرأ أكثر
قراءة أذكر
والسجود أمام الرب
يزرع شجرات
والقيام بالزراعة العضوية
العيش من أجل انسجام
الوحدة الإنسانية

يمكنك تحميل أذكر من خلال الرابط التالي

تحميل ذكر